كتابات

ياسر عرمان يكتب رأيتها ترتدي اللاشئ

مصدر الخبر / كتب : ياسر عرمان

 

إنها ترتدي اللاشئ .. ترتدي ملابس الميلاد .. ترتدي كما ولدتها أمها .. ترتدي الحياء والحياة .. ترتدي ما ترتديه حينما تُبعثُ حيّاً .. ترتدي ما قبل الحياة وما بعد الموت .. ترتدي الناس وزحمة الطريق .. إنها ترتدي مولدها دون طلاءٍ أو حجاب .. إنها ترتدي فكرة ما قبل الملابس .. إنها ترتدي ما هو طبيعي وحشمة .. المولد والحياة .. إنها ترتدي ملابس ما قبل الميلاد وما بعد الموت .. تنظر لطبيعةِ الأشياء .. إنها ترتدي ما هو طبيعي .. إنها ترتدي عين الحقيقة .. إنسانُ الإنسان .. ترتدي أنوثةً حية .. وترتدي ما لا يُدرك بالشبقِ وعوالمِ الحسّ .. ترتدي بمقدار إطلالةِ الإنسان في عوالم الميلاد .. اللاطمع .. اللاشئ.. إنها لا ترتدي شيء.. وتأخذ معها كل شيء.

من اللاشئ ترتدي كل شيء .. من اللاشئ تدرك المطلق الذي هو لا شيء إطلاقاً إلا عند الذئاب الجائعة التي لا تُبقي ولا تَذر وتأخذ كل شيء..

إنها لا ترتدي شيء .. واللاشئ هو الذي يخلد في الذاكرة ولا يعرف الفناء ..

إن الفناءُ يعود من اللاشئ .. فلنرتدي ثوب الحقيقة .. حتى نرتدي اللاشئ وكل شيء .. الحقيقة لا دثار يدثرها .. لا ترتدي شيء .. إن الحقيقة ترتدي اللاشئ وكل شيء .. وتحملنا إلى عالم الأشياء وهي ترتدي اللاشئ .. فلنعلم جميعاً أن اللاشئ هو لبسُ الحقيقة التي ترتدي كل شيء .. لا مزيد أو محيط أو دثار أو غبار .. فلنقل الحقيقة .. لقد رأيت الحقيقة وهي ترتدي اللاشئ .. بسيقانٍ جميلة .. أعلى من رؤوس الجميع .. وعلى الأشهاد .. تنظرُ للحقيقةِ وهي ترتدي اللاشئ .. لاشئ في المطلق يُجمّلها .. إن اللاشئ أصل الحقيقة .. وجمال الأشياء في اللاشئ .. هكذا فقراء نعود .. إلى الحقيقة .. دخلوا إلى الدنيا فقراء .. وكما دخلوا منها خرجوا .. واللاشئ غالي الثمن .. ولنكُن مأخوذين بوخز الحقيقة .. فهي أخّاذةٌ ولا تخلو من وخز الإبر .. ودمعةٌ ودمٌ وندمٌ وسلام.

سلامٌ مع النفس .. وسلام في طريق العابرين .. إلى نهايات الطريق .. أما قميص المُرائين فمصنوعٌ من الفتنة .. وتعوزه الفطنة .. وحديثُ المُرائين عارٍ كما ولدته أمه .. عارٍ من الصدق والحكمة .. وعمل الذين يودون إعادة عقارب الساعة إلى الوراء .. رجسٌ وعملُ شيطانٍ يخالفُ الملائكة ويرتدي قميصَ عثمانٍ وابنهُ علي .. قميصُ الفتنة .. والفتنةُ نائمةٌ لعن الله من أيقظها.

الإهداء إلى كل شهيدٍ عبّدَ هذا الطريق بجمالِ الروحِ قبل الجسد .. فالروحُ خالدةٌ وترتدي قميص الحقيقة.

الخرطوم
7 سبتمبر 2021م

 

عن مصدر الخبر

كتب : ياسر عرمان

تعليق