السودان الان السودان عاجل

جونقلي: اعتقال شخصين ضمن مجموعة التي تطالب باقالة نائب الحاكم

مصدر الخبر / راديو تمازج

قالت مجموعة تطلق على نفسها اسم “ممثلين رفيع المستوى لحزب الحركة الشعبية لتحرير السودان” في ولاية جونقلي، ان شخصين من أعضائها اعتقلوا في مدينة بور يوم الأربعاء الماضي، بدعوى المطالبة بإقالة رئيس الحزب أنتيفاس نيوك.

وفي  24 يوليو الماضي، قدمت المجموعة مذكرة إلى الرئيس الجمهورية سلفاكير، رئيس حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان، يطالبون فيه إقالة انتيفاس نيوك من المنصب لعدم الكفاءة والتحريض.

وقال قبريال دينق أجاك، ممثل المجموعة لراديو تمازُج، أن شخصين من أعضاء المجموعة محتجزان في سجن بور الرئيسي منذ يوم الأربعاء الأسبوع الماضي دون توجيه تهمة لهم.

واضاف: “الشخصين هما من بين 17 شخصا وقعوا على المذكرة في 24 يوليو الماضي، ولم يتم إلقاء القبض عليهم لأنهم من القوات النظامية، هماء نشطاء سياسين لقرابة 15 سنة”.

واتهم قيادي،  السلطات الحكومية في الولاية بإصدار الأوامر  باعتقال السياسيين الإثنين.

من جانبه قال اجاك، المدير السابق للصليب الاحمر، ان السياسيين المعتقلين انيث مكوي انيث، وميري دوك الملقب بـ “ماما جونقلي”.

من جانبه رفض اللواء جوزيف ميان أكون، مدير شرطة الولاية، التعليق على الخبر، قائلين إن غير مسموح لهم الحديث عن القضايا السياسية.

ونفى دينق أجانق دووت، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية لتحرير السودان في جونقلي، تورط الحزب في اعتقال السياسيين، قائلا: “الاعتقال لم يتم لأسباب سياسية”.

وتابع: “نحن لم نعتقل شخص، وما حدث هو أن عناصر من القوات النظامية يزعمون أنهم سياسيون، يتم استجوابهم من قبل وحداتهم لمعرفة متى أصبحوا سياسيين، لذا فإن ما يحدث هو بين الشخصين المعتقلين ووحداتها العسكرية”.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

راديو تمازج