اخبار الاقتصاد

الوفد الأمريكي: نسعى لجذب الاستثمار وتنظيم مؤتمرات للتعريف بثروات السودان

مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

الخرطوم : الصيحة

أكد الوفد الامريكي الزائر من رجال المال والأعمال وأعضاء الـكونقرس الأمريكي السابقين عقب اجتماعهم مع قيادات اتحاد الغرف التجارية امس برئاسة  الأمين الشيخ مصطفى رئيس الاتحاد أن اللقاء يعد من أهم الاجتماعات التي عقدوها منذ مجيئهم للسودان إذ أن دور الحكومة هو خلق الفرص للتجارة والأعمال وأن تزدهر وبالتالي يكسب الناس وتخلق وظائف وأنشطة تسهم في نمو وتطور البلاد.

وقال ريتشارد سوانسون من وفد رجال المال والأعمال الأمريكي إن الوفد الذي يضم عددا من رجال الأعمال وأعضاء الكونقرس والسفراء والدبلوماسيين الأمريكين السابقين الذين أتوا للسودان للتباحث مع رجال المال والأعمال والسياسيين والمهتمين بتطوير وتنمية وضع المرأة في السودان، حول إحداث شراكة وتنمية اقتصادية واستثمار بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار في تصريح  صحفي  أن  السودان  يشهد اليوم تطورًا كبيرًا في العديد من المجالات، ولا بد من أن يفتح أبوابه لاستقبال رجال المال والأعمال والمستثمرين الأمريكيين  لتطويرالمجتمعات الريفية وتقديم الخبرات والتجارب في كيفية إدارة الأعمال وإعمال الشفافية وجذب الاستثمار والتقانات اللازمة لتطور وتقدم السودان.

ودعا إلى  إصلاح القوانين والإجراءات واللوائح،  بحيث تتيح الفرصة للعلاقة والشراكة أن الوفد يسعى ليس فقط لجذب الاستثمارات إلى السودان بل وأيضاً إلى إقامة وتنظيم المؤتمرات التي تتناول الشأن السوداني وفرص الاستثمار فيه وموارده.

وقال إن مثل هذه المؤتمرات ستمكن العالم من رؤية ماذا يحتضن السودان داخل حدوده من الثروات الضخمة الكثيرة، وسيأتي العالم بحثاً عن فرص الاستثمار التي يتيحها السودان له.

من جهته أكد عضو الوفد وعضو الكونغرس السابق كريس ميشيل، أهمية الاجتماع الذي عقد مع رجال وسيدات المال والأعمال في السودان، وعبر كريس في تصريحات لوكالة السودان للأنباء عن الانطباع المتميز الذي خرج به وهو يلتقي بنساء أعمال سودانيات يدرن أعمالًا بصورة تدعو للإعجاب والانبهار. وشكر لاتحاد الغرف التجارية أنه أتاح لهم هذه الفرصة الممتازة لهذا اللقاء، وأضاف كريس أنه من المهم جداً التأكيد أنه على الحكومة السودانية أن تخلق البيئة المواتية حتى تزدهر الأعمال وتخلق فرص عمل للناس عامة ويصبح مستقبلهم أفضل “هذا ما آراه يحدث الآن في السودان”.

من جهته أكد عضو الوفد طه إسماعيل وهو أمريكي من أصول سودانية أن وجودهم في السودان الآن هو بسبب التضحيات والاستشهاد الذي قدمه الشباب والشعب السوداني، والذي ينبغي أن يتذكره الجميع ويحيونه. وأضاف “نحن مسئولون لجعل هذا السودان عظيما.. يداً بيد يمكننا فعل ذلك”.

 

 

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة