السودان الان

اعتداء على الكوادر الطبية بحوادث بورتسودان

مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

الخرطوم – الديمقراطي
انسحب الاطباء العاملون في مستشفى الحوادث بورتسودان التعليمي اثر اعتداء تعرض له المناوبون من الكوادر الطبية على مرأى من افراد القوات النظامية، كما هدد المعتدون الكوادر الطبية بالقتل.
وقالت رابطة الاطباء الاشتراكيين في بيان: ان مسلسل الاعتداء على الكوادر الصحية مستمر على الرغم من اصدار قانون حماية الكوادر الصحية والذي ظل حبرا على ورق بسبب عدم جدية السلطة تجاه قضية حماية الكوادر الصحية واستمرار تقديم الخدمات الصحية.
واكدت ان ما حدث مساء السبت بحوادث الباطنية بمستشفى بورتسودان التعليمي يعتبر تطورا خطيرا في ازمة الاعتداءات المتكررة على الكوادر الصحية، حيث وقع الاعتداء على المناوبين من الكوادر الصحية منهم نائب الاختصاصي، وطبيبة وممرضة، تحت مسمع ومرأى من افراد القوات النظامية الذين انسحبوا تحت تهديد المعتدين لقائد القوات، ووصل الامر لتهديد الاطباء بالقتل، مما ادى الى انسحاب الاطباء العاملين بحوادث الباطنية والجراحة.
واكد البيان رفع مذكرة لوزارة الصحة تطالب بالقاء القبض على المعتدين ومحاسبتهم، وتوفير الحماية الكافية للمستشفى، واقالة ومحاسبة افراد الامن المناوبين في المستشفى اثناء الحادثة، وتوفير مسعفين لنقل المرضى من وإلى الحوادث، اضافة الى منع دخول اكثر من مرافق واحد للحوادث، وتوفير معينات العمل الاساسية بالحوادث.
وشدد البيان على ضرورة تحقيق مطالب الاطباء، خاصة في ظل الوضع الوبائي الذي تشهده الولاية، كما اهاب بالاطباء والكوادر الصحية وقوى الثورة الحية الضغط على السلطة الانتقالية حتى تضع قانون حماية الكوادر الصحية موضع التنفيذ وتوفر الآليات العملية التي تساعد في تطبيق القانون على ارض الواقع، بالاضافة الى توفير معينات العمل بالمؤسسات الصحية وتوفير الميزانية الكافية لتحسين بيئة العمل.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي