السودان الان

وزير التنمية الاجتماعيّة يخاطب المنتدى الإعلامي للتسوية الودية

مصدر الخبر / سونا

الخرطوم 2-8-2021 (سونا) ـ خاطَبَ وزير التنمية الاجتماعيّة الأستاذ أحمد آدم بخيت اليوم بالمجلس القوميّ لرعاية الطفولة المنتدى الإعلاميّ للتسوية الودية بين حكومة السودان والاتحاد الإفريقيّ حول الشكوى المقدّمة ضد حكومة السودان،. مؤكدا التزام الدولة بالتسوية الوديّة واهتمامَها بقضايا الطفولة. وشدّدَ على ضرورة تضافر الجهود لحماية الأطفال وتأمين مستقبلهم.

وأقرَّ الوزير بالانتهاكات التي وقعَتْ في المنطقتين، وقدّمَ اعتذارًا لضحايا هذه الانتهاكات، قائلًا: إنّ الاعتذار يأتي انطلاقًا من مسؤولية الدولة تجاه هذه الانتهاكات. كما أكّدَ أهمية وضع خارطة طريقٍ من اللجنة الفنيّة المكوّنة من مجلس الطفولة والجهات ذات الصلة لتنفيذ بنود الاتفاقية “على نحوٍ يُرضي المجتمعات المتضررة”.

وكشَفَ بخيت عن جهودٍ حكوميةٍ لافتتاح عددٍ من المؤسسات الصحية في المنطقتين وتزويدها بالكوادر اللازمة خلال الفترة المقبلة ضمن “التدخّلات العاجلة التي أقرّها مجلس الوزراء”. وأشادَ بدور المنظمات المحلية والإقليمية في حماية الأطفال، مثمّنًا جهود المنظمات المقدِّمة للشكوى.

من جانبها قالَتْ الأمينة العامة المكلّفة للمجلس القوميّ لرعاية الطفولة الأستاذة نجاة الأسد إنّ المنتدى يعكس اهتمام الدولة بقضايا الطفولة والالتزام السياسيّ بالتسوية، منوّهةً بأهمية تعزيز دور الإعلام تجاه قضايا الطفولة. وأشارَتْ إلى أنّ الأطفال هم الأكثر تضررًا من النزاعات المسلحة. وقالَتْ إنّ الوصول إلى التسوية استغرقَ وقتًا طويلًا، مثمّنةً جهود الوفد المفاوِض من الجهات المختلفة.

يُذكَر أنّ البلاغ مقدّمٌ من مشروع تعجيل العدالة وآخرين ضد حكومة السودان؛ لإثبات انتهاكاتٍ لميثاق حقوق الطفل الإفريقيّ ورفاهيته أثناء النزاع المسلّح في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان بين عامي 2011 – 2018. وتهدف التسوية التي وقّعها السودان مع الاتحاد الإفريقيّ إلى ضمان معالجاتٍ محدّدةٍ للأضرار التي وقعَتْ على الأطفال والتشاور مع المجتمعات المتضررة وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المنطقتين وتقييم الأضرار التعليمية والصحية وترميم البنى التحتية.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

سونا