السودان الان السودان عاجل

والي شمال دارفور : السجن واحدة من محطات الحياة ويمكن الإستفادة منها

مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

دشن والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن الأربعاء بسجن شالا الإتحادي بمدينة الفاشر بحضور أعضاء حكومة ولجنة أمن الولاية وأمين ديوان الزكاة حامد أحمد حامد جبارة ومديري الإدارات التخطيطية بالديوان، دشن برنامج توزيع الأضاحي لنزلاء سجن شالا الإتحادي وسجن النزيلات ودار التربية الشاملة للأحداث وذلك ضمن محاور برنامج فرحة العيد والذي ينفذه ديوان الزكاة بالولاية.

وقال خلال مخاطبته نزلاء ونزيلات السجن وأطفال الأحداث كل علي حده، ان السجن واحدة من محطات الحياة التي يمكن الإستفادة منها في مراجعة النفس والعمل على تقويم السلوك حتى لا يعود الفرد الى إرتكاب الأخطاء مرة أخرى .

وهنأ نمر النزلاء بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك سائلآ المولى عز وجل أن يعيده على مواطني شمال دارفور والبلاد تنعم بالأمن والسلام والإستقرار.

ووعد بزيارة السجن للتعرف علي قضايا النزلاء والمشكلات التي تقع دائرة إختصاص حكومة الولاية للسعي لمعالجتها مع السلطات العدلية والقضائية مشيدآ في الوقت نفسه بالجهود المبذولة من إدارة السجن لتسيير العمل .

من جهته دعا مدير شرطة الولاية اللواء يحى محمد أحمد النور النزلاء والنزيلات وأطفال الأحداث إلى ضرورة الصبر على الإبتلاء وقال أن السجن مؤسسة لإصلاح سلوك الفرد وتقويمه.

من جانبة أوضح أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد أحمد حامد جبارة في تصريح (لسونا) ان برنامج توزيع الاضاحي لنزلاء سجن شالا الاتحادي ياتي ضمن محاور برنامج فرحة العيد والتي درجت الزكاة على تنفيذه سنويآ من واقع مسؤولياتها الاجتماعية وادخال الفرحة والبسمة في نفوس الشرائح الضعيفة مجددآ وقوف الزكاة مع قضايا نزلاء السجن وخاصة الغارمين أصحاب الديون الشرعية والأحوال الشخصية.

وكان والي شمال دارفور والوفد المرافق له قد إستمع لشرح مفصل من إدارة السجن حول الأحوال العامة بالسجن حيث أشار التقرير إلى جلوس عدد (4) من أطفال الأحداث لإمتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام بجانب جلوس عدد (5) من أطفال الأحداث لإمتحانات شهادة مرحلة الأساس بجانب وجود طالب بكلية الإقتصاد جامعة الفاشر المستوى الثالث.

كما إستعرض نزلاء ونزيلات سجن شالا وأطفال الأحداث بدار التربية الشاملة المشكلات التي تواجههم بالسجن، وعبروا عن شكرهم وتقديرهم لزيارة والي الولاية وأعضاء لجنة أمن الولاية وطالبوا بضرورة إنشاء مشغل بدار التربية الشاملة لإكساب الأطفال مهارات يدوية للإستفادة منها مستقبلآ الى جانب توفير أدوية للإسعافات الأولية وتقديم الدعم للطلاب والتلاميذ حتى يتسنى لهم مواصلة مسيرتهم التعليمية.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز