السودان الان

الوضع الإقتصادي

مصدر الخبر / جريدة التيار

 

 

صلاح صديق بشير محمد.

::تفاجأ الشارع السوداني بخبر رفع الدعم عن المحروقات وهو ما أدى إلى إرتفاع غير مسبوق في جميع السلع الإستهلاكية ناهيك عن قطاع المواصلات الذي أصبح بمثابة سندان يضرب المواطن حيث اشتكى عدد من الموظفين في عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة بضآلة الراتب مقارناً بمنصرفات الموظف نفسه حيثأن المواصلات قد بلغت النصيب الأكبر من الراتب حيث أضاف أحد الموظفين قائلاً :أنا شخصياً بقيت بعد ما أخلص الدوام بمشي أشتغل شغلاً إضافياً عشان أقدر أجهز ولوجزء بسيط من مصاريف الشهر من مواصلات ووجبات وغيره.
فالمواطن أصبح يعاني معاناة ليس بعدها معاناة لذا فرسالتنا للحكومة بالتركيز في الحلول الفعالة لمشكلة الاقتصاد.
::الوضع  الاقتصادي :
يتساءل المواطن السودان بعد رفع الدعم عن الوقود هل سينتهي السوق الأسود وهل سيتعافى الاقتصاد السوداني وهل سيتعافى الجنيه مقابل العملات الأجنبية  بسبب رفع الدعم عن المحروقات من هذا المنبر أوجه رسالة للحكومة في الإسراع في إنعاش الاقتصاد السوداني الذي كاد أن ينهار بسبب أيادي المتربصين والطامحين في السلطة ، لذا أكرر مجدداً يجب على الحكومة الإسراع في حل الأزمة الاقتصادية قبل أن يستفحل الأمر هناك خبراء  اقتصاديون يمتلكون حلولاً لذا نناشد الحكومة في عقد ورش اقتصادية تحت مسمى إنعاش الاقتصاد السوداني والفكرة من هذه الورش هي استقطاب الخبراء الاقتصاديين والمزج بين آراء المواطن واستخلاص حل جذري لمشكلة الاقتصاد ويجب على الحكومة إشراك المواطن في هذه الورش الاقتصادية لأن المواطن هو العمود الأساسي في قضية الاقتصاد .
::حدائق:
على الحكومة أن تتخذ كل التدابير اللازمة لمواجهة الأزمة الاقتصادية ومواجهة الأيادي التي تلعب في الخفاء للإيقاع بين حكومة الفترة الإنتقالية والشارع السوداني. 

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة التيار