حياة

حجزت لنفسها مكاناً مرموقاً بين الشعر والإعلام حكاية روضة.. خنساء الشعر المتوهجة دائماً!!

مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

 

(1)

استطاعت الشاعرة والإعلامية روضة الحاج أن تحجز لنفسها مكاناً مرموقًا بين شعراء العرب وأبرز الإعلاميين في الوطن العربي، وتعتبر روضة الحاج، ظاهرة شعرية فريدة، حيث فازت بجائزة عكاظ للشعر كأول امرأة عربية، كان تتويجاً لمسيرة طويلة وتجربة غير معتادة في الشعر العربي والسوداني بشكل خاص.. وروضة الحاج محمد عثمان شاعرة من مواليد شرق السودان «كسلا»، وتقدم عددا من البرامج على أثير الإذاعة القومية.

(2)

حيث قدمت برنامج «سفراء المعاني»، وهو حوار فكري ثقافي مع رموز الفكر والشعر والثقافة من السودانيين والعرب، وشاعرة سوق عكاظ لعام 2012، تمتلك روضة الحاج لغة خاصة، ورؤية عميقة؛ للتعبير عن المرأة، ويعتبر كثير من النقاد أنها من أهم الأصوات الشعرية الشابة في الوطن العربي، يمتاز شعرها بجودة ودقة الصور، وبساطة وجمال المعاني، وحداثة وموضوعية الأفكار، وسلاسة الموسيقى.

(3)

من الروائع الشعرية التي قدمتها روضة الحاج (موسم المد جزر جديد، مدن المنافي، أواه.. يا كسلا، وقال نسوة، اعتراف، بلاغ امرأة عربية، نشاز في همس السحر، هل كان حباً يا ترى؟  وشم على ساعد الغياب، المنسي ، ونثرته ملح العتاب، عش للقصيد، في الساحل يعترف القلب، مالي ادعيتك لي، وتحترق الشموع).

(4)

كما قدمت روضة عبر أثير الإذاعة القومية العديد من البرامج المميزة على أثير الإذاعة من بينها وأبرزها منازل القمر، والفترات المفتوحة والسهرات برمجة الأعياد، مثلت روضة الحاج السودان في مسابقات شعرية عربية، فازت بالمركز الأول في كثير منها، مثل: منافسات أندية الفتيات بالشارقة عام 2002، ومهرجان الإبداع النسوي، والمركز الرابع في مسابقة أمير الشعراء، بفضائية أبوظبي، كما فازت في استفتاء وكالة أنباء الشعر العربي (السعودية)، بالمركز الأول على مستوى الشاعرات العربيات للعام 2008.

الدكتور الموسيقار د. أنس العاقب قال  إن وصول روضة الحاج إلى مرحلة الاحتفاء العربي وجلوسها على عرش الشعر فخر للسودان وشعرائه، وإنه بوصفه ملحناً ألهمته قصيدتها “قدر”.

(5)

روضة الحاج قالت في كثير من تصريحاتها إنها تعتبر فوزها بلقب عكاظ مسئولية كبيرة تحملها على عاتقها؛ لإيصال صوت المرأة العربية وكتبت خمسة دواوين حتى الآن، وهي:(عش للقصيد)، صدر في ست طبعات، بين عام 2000، تاريخ أول طبعة، إلى 2011، آخر الطبعات،(في الساحل يعترف القلب) ، صدر في ثلاث طبعات، الأولى عام2001، والثالثة 2011. و«للحلم جناح واحد»، ثلاث طبعات في ذات التاريخ (مدن المنافى)، فاز بالجائزة الأولى لإبداعات المرأة العربية في الأدب، من أندية الفتيات بالشارقة 2000، ويمثل بداية تجربتها الإبداعية، وبداية مشاركاتها على مستوى الوطن العربي. (ضوء لأقبية السؤال)، وهو يمثل منعطفاً مهماً في تجربتها الشعرية.

(6)

فازت روضة  بالجائزة الأولى لإبداعات المرأة العربية في الأدب من أندية الفتيات بالشارقة 2000 ويمثل بداية تجربتها الإبداعية وبداية مشاركاتها على مستوى الوطن العربي أضافت روضة الحاج سطرًا آخر في كتاب نجاحاتها الإعلامية بترؤسها إدارة تحرير مجلة السمراء السودانية والتي صدرت في العام الماضي ويشارك في اخراجها إلى القراء نخبة مرموقة من الكتاب السودانيين والعرب.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة