حياة

واحدة من أبهى التجارب الغنائية التي وفدت إلينا من كردفان عبد القادر سالم.. مكتول كردفان!!

مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

(دو)

البقارة بجنوب غرب كردفان اشتهروا بالغناء على ايقاع المردوم ونفيد القراء بأن المردوع نوع من الرقص والمردوم إيقاع يصدر من ضرب الأرجل بالأرض وتتطور في الإيقاعات السودانية بمصاحبة الآلات الإيقاعية المتعددة. ونمثل له بأغاني عبد القادر سالم. مثل أغنية الله الليموني، واللوري حل بي، وغيرها. ويمتاز المردوم بخلاف الجراري بسرعة الإيقاع وقوته، وهنالك أيضاً نموذج إيقاعي آخر وهو غناء الحسيس وهو  شبيه بغناء وكرير الجراري، إلا أن الحسيس أسرع في إيقاعه، عند أداء الغناء والرقص والكرير، ويبنى بيت الحسيس في الغالب إلى ثلاث شطرات، في حين أن بيت الجراري يبنى في أربع شطرات، تغني الفتيات أغاني الحسيس بجانب الرقص والتصفيق.

(ري)

يظل الفنان الدكتور عبد القادر سالم واحداً من أبهى التجارب الغنائية التي وفدت إلينا من كردفان، فهو من مواليد مدينة الدلنج بجنوب كردفان في العام 1946 واشتهر على مستوى السودان وخارج السودان منذ العام 1971م، وله من الإنتاج الفني ما يزيد عن أربعين أغنية مسجلة بالإذاعة السودانية كما له نحو عشر أغنيات مسجلة على طريقة الفيديو كليب، تم تصويرها بمنطقة كردفان وغيرها محفوظة بالتلفزيون القومي، وأيضاً هو باحث في مجال الموسيقى التراثية السودانية عامة وموسيقى منطقة كردفان على وجه الخصوص.

(مي)

وتظل أغنية (مكتول هواك يا كردفان) واحدة من أشهر أغاني الدكتور عبد القادر سالم، وجسد فيها كل محبته لمنطقته، لأن مفرداتها احتشدت بالمحبة الدافقة والشجن العالي، والمفارقة تبدو غريبة بعض الشيء، في أن شاعر الأغنية الأستاذ الشاعر عبد الجبار عبد الرحمن ليس من كردفان ولكن كتب كلمات الأغنية في محبة كردفان التي قضى بها ردحاً من الزمان فيها، والشاعر عبد الجبار عبد الرحمن محمد الشيخ من مواليد النية جنوب الجيلي، عمل معلماً منذ بداية الستينيات من القرن الماضي ونزل للمعاش في عام 2000 مساعد فني بوحدة الجيلي.

 

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة