حياة

ظهرت موهبته اللحنية باكراً في حي الحلفايا .. الملحن  ضياء الدين ميرغني: السودان يُعاني ندرة في الملحنين!!

مصدر الخبر / صحيفة الصيحة

 

حوار: سراج الدين مصطفى

ضياء الدين ميرغني.. شاب سوداني مبدع حد الدهشة.. ظهرت موهبته اللحنية باكراً في حي الحلفايا.. حيث قام بتلحين قصائد لشعراء كبار وهو لم يزل يافعاً وذلك ليس بغريب عليه، حيث نشأ ووجد أمامه الموسيقار بشير عباس والملحنة أسماء حمزة.. ولكن ضياء الدين هاجر من السودان وموهبته لم تزل بكرا.. ولإسقاط مزيد من الضوء عليه في هذا الحوار، نتوقف عند بعض الأسماء التي كان لها تأثير مباشر على تجربته الفنية…

لماذا لم تغن واتجهت للتلحين؟

فى الحقيقة انا بدأت مغنيا وما زلت امارسه، لكن اهتمامى بالتلحين اكثر وهي موهبة حباني بها الله منذ صغري، إذ بدأتها وانا في الابتدائي، واذا ما لاحظت فهناك ندرة فى الملحنين بعكس الوفرة فى المغنين، لذلك اوليها مزيدا من الاهتمام وهو ما يشَكل خصما على ضياء ميرغني المغني هذا اولا، وثانيا لانني بعيد عن الجمهور بشكل مباشر ولا تصلهم الا ألحاني، لذلك عرفت بالملحن اكثر من المغني، واتمنى ان تتاح لي الفرصة ليظهر ضياء المغني قريباً.

محمد أحمد سوركتي؟

الاستاذ محمد احمد سوركتي صاحب مفردة انيقة وجميلة من اصحاب السهل الممتنع، وتشهد على ذلك اعماله الكثيرة مع الأستاذ شرحبيل احمد والاستاذ محمد ميرغني والاستاذ الموصلي وغيرهم. (((ولديّ ثلاثة اعمال لحنتها له وهي دوبينا وهي مشروع تعاون بيني والفنان محمود عبد العزيز وما غربية للفنان نادر خضر وامرك عجيب لمصطفى السني ربما لم يسمعهم حتى الآن، ولكن اتمنى ان يسمعها قريبا

سعدالدين ابراهيم ؟

الاستاذ سعد الدين ابراهيم هو اكثر من تعاملت معهم فنيا وهذا مصدر فخر بالنسبة لى وذلك تم بفضل ايمانه بموهبتي، اضافة الى الهموم المشتركة وطبعا الاستاذ سعد الدين يتميز بمفردات خاصة  وجديدة  سواء فى النص او فى الفكرة فى الشعر الغنائى، وقد تعاملت معه فى خمسة اعمال على الأقل وعلى رأسها (امر الهوى) التي تغنى بها الاستاذ علي السقيد.. وسعد الدين لو لم يكتب غير عن حبيبتي بقول لكم والعزيزة وامر الهوى لكفاه وانا سعيد لأن تظهر اعمال الاستاذ سعد الدين ابراهيم الجميلة عبر كبار المغنين مؤخرا مثل فرقة عقد الجلاد والفنان الكبير محمد وردى.

عبد الوهاب هلاوي؟

الاستاذ عبد الوهاب هلاوي وهو واحد من اكثر الشعراء الغنائيين انتاجاً، وواحد ممن يتربعون على عرش شعراء الاغنية وقد تعاملت معه ايضا فيما لا يقل عن خمسة اعمال منها فرحة للفنان الصديق اسامة الشيخ وممنوع علينا الحب للفنانة زينب الحويرص وفي الالبوم الأخير للفنان علي السقيد سيغني من كلماته والحاني ازيدك حب وهل ينسى المستمع اغان خالدة مثل فراش القاش للعندليب زيدان ابراهيم.

هل تذكر أول ألحانك وأول من لحّنت له؟

نعم، كان ذلك في المرحلة الابتدائية وكان نشيد الشاعر الضخم ادريس جماع هنا صوت يناديني نعم لبيك اوطاني، وهو اعتبره اول البدايات الحقيقية لى فى عالم التلحين.

الغربة خصمت منك الكثير خصوصاً في الوصول للناس؟

صحيح ولكنها ضريبة لابد من ان ندفعها طالما ظل خيار الهجرة قائماً، ولكنني من ناحية أخرى احاول ايصال صوتى عبر الالحان لعديد من الفنانين الذين تعاملت معهم، كما أن الوفود الاعلامية التي زارتنا لم تقصر معي، فقد تم اجراء ثلاث سهرات اذاعية معي، واحدة لاذاعة هنا امدرمان قدمها الاستاذ طارق كبلو.

تجربة شريط رفقة كيف تنظر لها؟

اجمل ما في رفقة انها جمعتني بشاعر جميل وشفيف اضيف الى مجموعة العظماء الذين تعاملت معهم وهو الشاعر والمسرحي الاستاذ يحيى فضل الله. وكذلك جمعتني بالموزع الراقي والعازف الماهر عمر القصاص وجمعتني برفقة جميلة وقديمة مع الصديق طارق الامين.

هل بتقديرك أن نانسي تحتاج لأن تكون قريبة من المستمع السوداني؟

بالتأكيد اي فنان محتاج ان يكون في حالة تواصل مستمر مع مستمعيه بشكل أو بآخر.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة الصيحة